Hadhrami poem by the late Said Faraj Bahreez




قصيدة باحريز :  
و عادك با تشل وحدة و وحدة با تخلّيها : 
طارق العطاس شقيق فيصل العطاس رأس الجبهة القومية في حضرموت  في مطلع حقبة السبعينات المعروف بفيصل النعيري “ لذا من الطبيعي ان يتباهى طارق العطاس بالدولة الجديدة، ويذم العصر السابق ( السلطنة القعيطية ) بينما كان الشاعر باحريز حزينا على سقوط السلطنة القعيطية  ففي مساجلة اقيمت عام 1970م في زواج سعيد عوض بن دهري  بالمكلا والتي استفز الشاعر فيصل العطاس شاعر الحارة «باحريز» ببيت من الشعر يقول فيه:
ودلوك لي سقط في البير شف معاد بايطلع *
ونحن زهرة الدنيا أولها وتاليها
يقال ان الشاعر باحريز استاء كثيراً من حديث الشاعر وتباهيه،لدرجة انه رفض الرد على هذا البيت ، الا انه اجبر على الرد بعد ان تعهد له المحافظ أنذاك محمد سالم عكوش بعدم المساس به .. حينها انشد ابياتاً تقطر حكماً هزت وجدان الناس ومن هذه الأبيات  يقول الشاعر باحريز :
وذاك الدلو لي قلتوا سقط في البير بايطلع *  
وعادك باتشل وحده ووحده باتخليها

ووحده قال بو سالم خِـير من عشر ما تنفع *
وزنها يا ابن الصوري وفكر في معانيها
وللأيام سكرتها تبت وتقول لك برجع *
كما اللي يخرج الكلمة ويرجع ما يوفيها
ومن غراك لا تغتر ومن طمعك لا تطمع * 
ولا شفت السماء سودة تعوذ من مناشيها
انا ما باخرج زامل بلا سكين نتبرع* 
وكل رقبة طويلة رأس لها آفه تواطيها

صبر بايجي لها فارع من الشار و با يفرع *
وكل من سرّح النشره بيده بايضويها*
بغيت الصدق والواقع سبوله خير من مقلع*
ونخله ما تعشي الضيف قعرها لا تخليها*
ولاعزمت السفر خاير اذا ما بان لك مطلع *
اذا طرحت سفينة نوح حمل ما معك فيها
اذا سرحك بانافع بشر ياهاجسي واقطع *
طبينك فاتح الخزنه ملانه ايش يخليها
فرشنا الطاقة الحمراء وهيا من شعق يذرع *
ودار السعد ماتسقط وتأتي  فوق كاريها*
ويا طارق طرق واسرع وشل السيف والمخلع *
وصبّح رأسها خله وخل كل عين تبكيها*
-------------------
وبالفعل كانت قصيدة الباحريز فأل شؤم على الرفاق .. حيث انهم فروا ولم يأخذو معهم شي خلاف الثياب والاحذية التي يرتدونها بل لعلى بعضهم فر بحذاء واحد ولم يسعه الوقت للبس الاخر كما قال باحريز .. وذلك بعد الحرب الظالمة التي شنت ضد الجنوب .
رحم الله الشاعر سعيد فرج باحريز الذي غادر دنيانا الفانية فى عام 1987م كان أحد أعمدة الشعر الحضرمي الشعبي          

Post a comment

0 Comments